صدى النــــوبــــة
أنت غير مسجل بمنتدانا

ونرحب بك للإنضمام الى عائلتنا النوبة أندو ماندو

النوبة فى حاجة لموضوعاتكم ومشاركاتكم
صدى النــــوبــــة

( النـــوبة تــــاج فــــــوق رؤوســـــنا )
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
http://indomando.watanearaby.com/
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ماذا تعرف عن الكُشَاف ؟؟
الجمعة 28 يوليو 2017, 1:26 pm من طرف Eman Dahab

» جمعة مباركة
الجمعة 28 يوليو 2017, 5:39 am من طرف الكاتب الصحفي صلاح فضل

» تعلم اللغة النوبية في 100صفحة
الأربعاء 18 مايو 2016, 10:34 pm من طرف الكاتب الصحفي صلاح فضل

» قراءه منهجيه لكتاب (نظام التفاهة) للفيلسوف الكندي المعاصر ألان دونو
الخميس 28 أبريل 2016, 7:31 pm من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» الملك سلمان الانسان
السبت 23 أبريل 2016, 6:04 am من طرف الكاتب الصحفي صلاح فضل

» احزنو على التكية لا على الجزيرتين
السبت 23 أبريل 2016, 5:59 am من طرف الكاتب الصحفي صلاح فضل

» ابني لا تبكي على ريجيني
السبت 23 أبريل 2016, 5:55 am من طرف الكاتب الصحفي صلاح فضل

» قراءة في مليونية الارض
السبت 23 أبريل 2016, 5:52 am من طرف الكاتب الصحفي صلاح فضل

» مقالي في الجمهورية
السبت 23 أبريل 2016, 5:47 am من طرف الكاتب الصحفي صلاح فضل

» المرأة والفلسفة: الإسهام النسائي في الفكر الفلسفي
الأحد 03 أبريل 2016, 6:15 am من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» الاشتراكية الاسلاميه عند المفكر الاسلامى السوداني الأستاذ / بابكر كرار
الإثنين 28 مارس 2016, 1:37 am من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» حقوق المراْه في المنظور التشريعي الاسلامى
السبت 12 مارس 2016, 10:59 pm من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» الخطاب الاسلامى المستنير عند المفكر الاسلامى السوداني الأستاذ / بابكر كرار
الخميس 25 فبراير 2016, 7:28 am من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» سياسة التحرير الاقتصادي :قراءه نقدية إسلاميه
الأحد 21 فبراير 2016, 7:28 am من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» مظاهر التفكير الفلسفي عند الشيخ فرح ود تكتوك
الجمعة 12 فبراير 2016, 12:05 am من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» فلسفه الرياضة والتربية البدنية المقارنة
الخميس 04 فبراير 2016, 5:11 am من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» مناهضه "التطبيع "مع الكيان الصهيوني:أسسه العقدية والسياسية والياته
الأحد 31 يناير 2016, 9:56 pm من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» فلسفه الطب الاسلامى المقارن (1)
الخميس 21 يناير 2016, 2:52 am من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» القضية الاحوازيه : قراءه منهجيه
الأربعاء 13 يناير 2016, 10:01 pm من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» قراءه نقدية إسلاميه لمظاهر الكهنوت والثيوقراطيه في دلالات مصطلح" الإسلاميين" ومذهب" التفسير السياسي للدين"
الأحد 10 يناير 2016, 8:03 am من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» دور السودان الاقليمى" العربى/الاسلامى/ الافريقى" بين التعطيل والتفعيل
الإثنين 04 يناير 2016, 2:54 am من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» نحو قراءه إسلاميه لمفهوم الحداثة
الثلاثاء 22 ديسمبر 2015, 9:49 pm من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» دور مصر العربي الاسلامى بين التفعيل والتعطيل
الأربعاء 09 ديسمبر 2015, 9:02 pm من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» المفاهيم السياسية لجماعه الإخوان المسلمين بين الإمام المؤسس و مذهب التفسير السياسي للدين
الأحد 06 ديسمبر 2015, 4:31 am من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» قراءه إسلاميه لمفهومي الديموقراطيه والاشتراكية
الإثنين 23 نوفمبر 2015, 10:19 pm من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» حماية المال العام:فلسفتها والياتها في المنظور التشريعي الاسلامى
الثلاثاء 17 نوفمبر 2015, 9:52 pm من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» التدين الشكلي:قراءه تقويميه اسلاميه
الأربعاء 11 نوفمبر 2015, 1:45 am من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» الجماعات الاسلاميه بين المذاهب والشيع :دراسة عن بدعه وفتنه التفرق في الدين
السبت 17 أكتوبر 2015, 11:42 pm من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» نحو مذهب اسلامى في العروبة
الأحد 11 أكتوبر 2015, 2:39 am من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» كتاب : ذكريات وتأملات عن النوبة وتاريخ مصر و السودان / الحاجه مريم فرح
الإثنين 07 سبتمبر 2015, 5:36 pm من طرف صبرى محمد خليل خيرى

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط إندو ماندو على موقع حفض الصفحات
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 زكريات ولولى وفنجان شاي مع صلاح فضل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكاتب الصحفي صلاح فضل
Admin
avatar

عدد المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 29/05/2008
العمر : 60
الموقع : الشارقة

مُساهمةموضوع: زكريات ولولى وفنجان شاي مع صلاح فضل   الأحد 20 ديسمبر 2009, 8:31 am

زكريات ولولي :
روح الأصالة باقية  في الأغنية النوبية كارث حضاري وتراث وتاريخ،
والد ى  شجع موهبتى الغنائية  ولازلت تلميذة في مدرسته

][/URL]
[/frame][
الفنانة النوبية ذكريات  صالح  ولولي ابنة الفنان النوبي المعروف صالح محمد موسى الشهير بصالح ولولي, فنانة مبدعة, صاحبة رسالة فنية نوبية نبيلة.عشقت الطبيعة والجمال النوبي وتغنت بها حرفا ونغما, عشقت النيل وبكت له، وأبكت من حولها به, عشقت التراث حتى كاد التراث أن يعشقها, لحنت فأبدعت, وغنت وأجادت فأطربت، في صوتها رائحة الخضرة والجمال، وفي ملامحها أصالة الفن النوبي وجمال الطبيعة. نزلت ضيفة عزيزة على قلوبنا هنا في دولة الإمارات يرافقها الفنان الجميل عازف الأورج علم الدين حازم  ليحييا ليالي نوبية كانت الليلة الأولى على خشبة مسرح النادي المصري بعجمان  والليلة الثانيية على مشرح النادي الثقافي العربي العربي بالشارقة وهي أي ذكريات عاشقة للكلمة النوبية الرصينة، كما انها صاحبة أداء متميز,كأول نوبية اعتلت المسرح في المهرجانات الدولية لتكون أول سفيرة للفن النوبي الأصيل في المحافل الدولية, وهي صاحبة الأداء المتميز المدعوم بالفكر والمنهجية والعلم، الدارسة للفنون في أكاديمياتها العلمية المتميزة دومًا بأدائها, وعن  أخبارها الفنية الجديدة تستعد حاليا  لإصدار ألبومها الغنائي الجديد والذي يضم مجموعة من الأغاني الحديثة لشعراء متميزين من أبناء النوبة( السودانية والمصرية) لتكون إضافة حقيقية تعكس صور للترابط النوبي العميق, ولمعرفة المزيد من اخبارها كان حوارى معها  حول فنجان شاي
** ماذا عن بياناتك الشخصية وماذا عن  الرسالة الفنية التي تحملينها لمجتمعك النوبي وكيف ومتى كانت بداية المشوار ؟
اسمي ذكريات صالح محمد موسى حازم (ولولي) بالطبع نوبية وكانت بداياتي,منذ نعومة أظافري, في الروضة كانت تجلسني المربية الفاضلة الأستاذة ( جميلة جزار) على الترابيزة لكي أنشد للصغار بعضا من تلك الأهازيج والكلمات البسيطة مثل  أنا سومة في العلبة مرسومه من هنا كانت البدايات الأولى لعشقي للفن ثم بعد هذه المرحلة تحملت مسؤولية لأكون  صاحبة رسالة نوبية نبيلة، ومن بين  الراغبات في رفع شان الأغنية النوبية. إذ حرصت على ان تكون هذه الرغبة في كون ان تخرج كلمات منى بتلقائية شديدة
*من هو الفنان النوبي الذي تأثرت به وترك في نفسك أثرا طيبا وتمنيت العمل معه والتعلم منه؟ بالطبع هو الوالد الفنان النوبي صالح ولولي وأتمنى أن أتعلم منه المزيد، لأنني حتى الآن مازلت تلميذة في مدرسته الفنية.كنت وما زلت تلميذة في مدرسة الوالد الفنان(صالح ولولي) واستطعت من خلاله أداء الأغنية النوبية برشاقة وسلاسة وحرفية .. بأسلوبه في التطوير,
كيف ترين بعد في الأغنية بعد مرور كل هذا الزمن من تنوع،و ماذا أضفت على روح تلك المدرسة ؟ وهل ستبقين في المنهج الفني القديم، أم تفكرين بإيجاد منهج وطريقة جديدة للتعامل مع الكلمات والألحان ؟
نعم ما زلت تلميذة في مدرسة الوالد,وحقيقة كل شيء قابل للتطوير. ولكن ستبقي روح الأصالة في الأغنية النوبية لأنها ارث حضاري وتراث وتاريخ، فالحضارة بمضامينها وبمعانيها المرموقة ومفرداتها حيث لا تحتاج إلى تعديل أو تقويم أو تحويل,لذا سأقدمها كما هي بأصالتها أما لو جاء السؤال - مثلا - بصيغة هل الأغنية النوبية تقبل إضافة آلات موسيقية جديدة..؟ هنا تكون الإجابة :- بنعم .. فالفن النوبي من ذاك النوع الراقي الذي يتقبل الإضافة وبقدرات استيعابية عالية دون أن تفقدها تلك الإضافات تميزها وأصالتها.
*الأغنية النوبية هل هي وراثية؟
بالطبع هي وراثية وتواتر,لأنها تعكس في جانب من جوانبها الإرث والحضارة.. ولأنها أيضا تحكي عن أصالتنا ويجب المحافظة عليها، ولذا أؤكد على  أن هنالك ضرورة للمواكبة اليقظة الواعية, ليس لإيجاد إضافات وتحويل في شخصية وكيان وصورة الفن النوبي والأغنية النوبية، بل لضرورة إضافة مكتسبات للشخصية النوبية والفرد النوبي المؤدي للرسالة الفنية ولتلبية تلك الضرورة وللتزود أكاديميا كان التحاقي بكلية التربية(قسم الدراما) وأتمنى أن أتزود أكثر لكي أقدم رسالتي بإذن الله على أكمل وجه .
ما هو الجديد لديك من الأعمال النوبية الفنية الجاهزة؟يوجد الكثير, واحمل في دواخلي الكثير من التصورات والأفكار، ولإيماني واعتقادي الجازم بالمنهجية حيث أقوم بإجراء بروفات لمجموعة من الأغاني لشعراء من( شمال وجنوب الوادي) اذكر منها ..أغنيتين للشاعر والباحث النوبي إبراهيم عبده إلى جانب أغنية للشاعر النوبي المرهف عز الدين أبوزيد وأغنية للفنان الشاعر هشام باطا وهذا المزيج الجميل يعكس في تصوري صورا من التمازج الثقافي الذي يؤكد أصالة الأغنية النوبية التي لا تعترف بالحدود السياسية والجغرافية.
** من الملاحظ ان الأغنية النوبية شهدت مؤخرا تطورا ملحوظا على مستوى الكلمة واللحن والأداء وظهر مطربون شباب وأدهشوا الجمهور ما رأيك؟نعم وذاك في الأصل امتداد طبيعي لتواصل الفن عبر الأجيال.. وأغلب هؤلاء الشباب لهم بالفعل إضافات حقيقية .. حتما ستثري الأغنية النوبية وكلنا ننهل من ذاك المعين النوبي الخصب
**أين قضايا الشباب من اهتمامات الفنانين النوبيين؟

الرسالة الفنية لا تكتمل إلا بتناول مفرداتها بكل الأوجه، ولا يمكن أن تكون مقتصرة في تناول قضايا فئة دون سواها وقضايا الشباب وجدت حيزا مناسبا كغيرها من القضايا.
هل الفنان النوبي في تصورك مثقف ولديه فكرة وإلمام عن مجمل القضايا النوبية؟
طبعا وبكل تأكيد.. لان الفن بمعانيه ثقافة..!! والإنسان بدون ثقافة لا يستطيع أن يعكس ما لديه.( وفاقد الشيء لا يعطيه
**ما مرجعيتك في عالم الأغنية النوبية؟

نعم فكما أسلفت فأنني اعتبر الوالد مرجعية أصيلة، إلى جانب الأغاني التراثية والمكتبة النوبية زاخرة بالكثير المكتبة النوبية بحر لا ينضب ..
*ما مفهوم التمرد على العادات حينما تختار المرأة أن تصبح مغنية في مجتمعاتها المحافظة؟
مفهوم التمرد يحمل في مضامينه أكثر من معنى، وليس كل من تمرد على مفهوم بعينه يكون قد ارتكب جرما يستحق العقاب، فمن التمرد ما هو انفع وأجدى، ومنه وما هو مكروه ومنبوذ ومرتكبه يكون مذموما,وهنالك عادات ومورثات سيئة, وتجتهد جهات ومنظمات في محاربة ما بقيت سيئة منها, ففي الأصل لم تكن كل تلك العادات عند نشأتها سيئة !! ولكن مع تجدد الحال والأوضاع والتقدم تتبدل الأحوال، وتحتاج المجتمعات إلى محاربة ما بقيت سيئة منها,ونحن اليوم الحمد لله أصبحنا ندرك ونعي ما علينا من التزامات وواجبات, ولم تعد كل ما كان بالأمس مكبلا للمرأة في مجتمعاتنا بقيت كما كانت، ومن تجربتي الشخصية ومن خريطة ما كان يجري من مستجدات..انقل لكم بعض من تلك حيث أنني كنت في بادىء الأمر متوجسة وخائفة، وبتشجيع من الوالد دخلت المعترك,ولكن بحرص شديد مع احترام كامل لمعتقدات المجتمع ، ووفق خريطة محفوفة بالصعاب,وباهظة التكاليف، مواعيد وساعات محددة, ومشاركات في مناسبات محدودة ومدروسة بعناية, وبرفقة ولي الأمر (الوالد صالح وفي غيابه العم وهبه فلهم مني جزيل الشكر, فقد تكبدا المشاق من اجل إيصال رسالة يؤمنون بها، ولم يكن ذاك بغريب عليهم! فقد تكبد الوالد من قبل نفس تلك المصاعب، في زمن كانت التقاليد في مجتمعاتنا النوبية ترفض امتهان مهنة الغناء حتى للرجال .. ولكن زالت تلك العقبات مع مرور الزمن. وتلك التجارب تؤكد انقشاع الأمر رويدا رويدا ,ومع تبدل المفهوم السابق الغناء تغيّر ما كان مرسوما في أذهان العامة، كل تلك النتائج بمساندة جيل سابق بذل الكثير من الجهد في إيصال مفهوم جديد للفن والغناء النوبي.
** دائما ما يقولون للسفر فوائد عديدة بعيدا عن الفوائد المادية ماذا خرجت من سفرياتك لكل من باريس والرياض وأخيرا الإمارات ؟

بلاشك من أهم الفوائد ان دائرة معارفي توسعت بشكل كبير ولي أصدقاء وأخوة أفاضل في كل من هذه العواصم الثلاث ولكن دعنى أن أقول بصراحة شديدة زياراتي الأخيرة لدولة الإمارات كانت لها وقع أكبر أنا والفنان علم لم نتصور ان نجد هذا الإقبال من إخوة أعزاء أمضينا معهم أوقاتا جميلة ودعنى أيضا أن أذكرهم فردا فردا وهم محمد صلاح والأستاذ نبيل جلال والأعزاء محمد قناوى ومدحت يوسف وحمو نوري وأبوبكر راشد ويحى على مبارك وميدو والأخوات الفضليات  نعمات حمود وشيماء وعزة  هند والدكتور عمر عبد العزيز رئيس النادي الثقافي العربي ومن الإخوة السودانيين الأستاذ عبد اللطيف المحامي  ومحمد طاهر المصور المبدع والحاج عنتر وآسفة لو كنت نسيت بعض الأسماء
وبالطبع انت ياحجي
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://indomando@watanearaby.com
 
زكريات ولولى وفنجان شاي مع صلاح فضل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صدى النــــوبــــة  :: المنتـــديـــــــــــات :: فنجان شاي مع صلاح فضل-
انتقل الى: